مصر ... ممر التنمية و التعمير

معا من أجل تحقيق حلم مصر ... ممر التنمية و التعمير
 
مـــــمـــــرمـــــمـــــر  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
من نحن ؟
منتدى ممر التنمية و التعمير تأسس عام 2008 بهدف جمع و توثيق كافة المعلومات المتوفرة حول مشروع ممر التنمية و التعمير والمشروعات المتعلقة به و بهدف توعية اكبر عدد من الشباب بالمشروع و عرض طرق مختلفة للمساهمة في تنفيذه كما بهدف المنتدى الى تعريف الشباب بكنوز مصر الحقيقية و ثرواتها و الضغط على الحكومة من اجل تنفيذ مشروع ممر التنمية و التعمير ... الموقع ليس موقعا حكوميا وليس له أي علاقة بأي من المنظمات الحكومية أو الخاصة و انما تم تأسيسه بمجهود فردي تماما بواسطة مجموعة من المعماريين المخلصين لمصر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Relpax Imitrex Cost
الخميس 4 أغسطس 2011 - 3:33 من طرف زائر

» Can anybody help me with my itunes problem?
الأربعاء 3 أغسطس 2011 - 2:21 من طرف زائر

» Caffeine First Trimester
الأربعاء 3 أغسطس 2011 - 0:16 من طرف زائر

» omni online casino
الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 16:42 من طرف زائر

» high potency fish oil
الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 10:25 من طرف زائر

» what happened to facebook ryt now? :((..it doesnt show the whole website layout..?
الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 5:14 من طرف زائر

» Bikes For Sale Cheap
الإثنين 1 أغسطس 2011 - 4:35 من طرف زائر

» مèيهêîëîمèے ٌàيàٍîًèé
الإثنين 1 أغسطس 2011 - 0:56 من طرف زائر

» Problems Sleep Hallucinations
السبت 30 يوليو 2011 - 18:08 من طرف زائر

» When the first Whirlpool Duet album was released in December 2001 came as a surprise to the public
السبت 30 يوليو 2011 - 9:12 من طرف زائر

» how to get backlinks backlinks services
الجمعة 29 يوليو 2011 - 19:58 من طرف زائر

» دًîنâèوهيèه يهèçلهويî
الجمعة 29 يوليو 2011 - 16:45 من طرف زائر

سجل و شارك
منتدى ممر التنمية و التعمير يرحب بكم و نرجو منكم التسجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل و المــــشــــــــــــــــــــــــاركـــــــــــــــــة .. رأيكم قد يفيد المشروع بأكثر ما تتخيلوا فاحرصوا على المشاركة من أجل مستقبل أفضل لنا جميعا
فكرة المشروع
ما هو ممر التنمية و التعمير ؟؟؟يشمل مقترح ممر التنمية و التعمير على خمسة مكونات رئيسية هي 1-محور طولي للسير السريع بالمواصفات العالمية يبدأ بالقرب من العلمين و يستمر حتى حدود مصر الجنوبية بطول 1200 كيلومتر تقريبا 2- إثنى عشر محورا من الطرق العرضية التي تربط الطريق الرئيسي بمراكز التجمع السكاني على طول مساره بطول كلي حوالي 1200 كيلومتر3- شريط سكة حديد للنقل السريع بموازاة الطريق الرئيسي4- أنبوب مياه من بحيرة ناصر جنوبا و حتى نهاية الطريق على ساحل البحر المتوسط لاستخدامات الانسان على طول المحور الطولي5- خط كهرباء يؤمن توفير الطاقة في مراحل المشروع الاولية لحين توفير مصادر الطاقة المتجددة للمشروعات الانمائية مستقبلا هذا هو اقتراح المشروع كما قدمه دكتور فاروق الباز و نحن نطمح للمزيد من الانجازات بطول الممر و نطالب بالتالي 1- منظومة من المفاعلات النووية السلمية لتوفير الطاقة 2- زراعة مساحات واسعة من الاراضي باستخدام مياه بحيرة ناصر في الجنوب " مشروع توشكى المتوقف" و في الشمال عن طريق تحلية مياه البحر 3- انشاء عدة جامعات اهلية بطول الممر لتوفير القاعدة العلمية التي ينطلق منها المشروع و كذلك لاعادة تأهيل المصريين للعمل في المجالات الاهم التي نحتاجها و هي الزراعة و البناء و التكنولوجيا 4- منظومة من الاقمار الصناعية العلمية و التي توفر لنا صور و دراسات حول اماكن المياه الجوفية و كافة الدراسات الاخرى التي يحتاجها المشروع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 156
 
Gaddar - 26
 
حسن البنا - 13
 
mai abd elsalam - 12
 
ahmed ezzat - 9
 
Marwa Saber Taha - 6
 
وائل قريطم - 5
 
basem salem - 5
 
EgyptianCondor - 4
 
أحمد فؤاد الافندى - 4
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الأحد 20 فبراير 2011 - 5:51

شاطر | 
 

 اقتراحات العالم الجيولوجي دكتور رشدي سعيد - جمعية رجال الاعمال المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 156
العمر : 67
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: اقتراحات العالم الجيولوجي دكتور رشدي سعيد - جمعية رجال الاعمال المصرية   الثلاثاء 3 مارس 2009 - 15:56

محضر إجتماع لجنة البيئة

27/3/2007

عقدت لجنة البيئة إجتماعها في تمام الساعة الحادية عشر من صباح يوم الثلاثاء 27/3/2007 بمقر الجمعية بالجيزة برئاسة الدكتور / علي القريعي – رئيس اللجنة وبحضور العالم الجيولوجي الدكتور/رشدي سعيد وذلك لمناقشة موضوع " تنميــــة و تعمـير الصحـــاري المصريـــة " وإلقاء الضوء على دور رجال الأعمال والمستثمرين في ذلك ...

وقد بدأ الإجتماع بكلمة ترحيب من الدكتور مهندس / عادل جزارين – رئيس الجمعية والذي أعرب عن سعادته البالغة وترحيبه الشديد بالدكتور / رشدي سعيد ، ثم بدأ الدكتور / على القريعي – رئيس اللجنة كلمته ، مرحباً بالسادة الحضور ثم أعطى سيادته نبذه عن التاريخ الوظيفي العظيم للعالم الجيولوجي الدكتور/ رشدي سعيد موضحاً أنه يمتلك خبرة كبيرة في مجال الصحراء، والمياه، والزراعة، والسياسة ، والجيولوجيا، وكذلك الرياضة ،ثم ألقى الضوء على أهمية عقد هذا الإجتماع لمناقشة هذا الموضوع الحيوي الهام ، للتعرف على الجدوى الإقتصادية الهامة لتعمير الصحارى المصرية .

ثم بدأ الدكتور / رشدي سعيد كلمته مرحباً بالسادة الحضور وموضحاً أن عدد سكان مصر يبلغ حالياً نحو 75 مليون نسمة بسبب معدلات الزيادة السكانية سيتراوح عدد سكان مصر ما بين 140 مليون – 150 مليون نسمة خلال السنوات الخمسين القادمة مما أوجب توافر موارد كبيرة لاستيعاب هذا العدد الكبير من السكان،كما يجب إعادة توزيع السكان بطريقة متوازنة لما لمصر من خيرات كثيرة غير مستغلة ، لذا وجب تخفيف كثافة السكان في وادي النيل إلى مناطق أخرى بنقل بعض السكان.

ثم أشار سيادته أنه كانت هناك مجموعة من المشروعات الكبيرة التي تمت بالفعل لمد أفرع من النيل للصحاري على أمل إستصلاح الصحراء ، نذكر منها:
أولاً : مشروع مد 3 أفرع من نهر النيل إلى الصحراء وهي ترعة السلام في شمال سيناء ،والذي بدأ العمل فيها في السبعينات، وترعة الحمام على طول الساحل الشمالي ، وترعة توشكي والتي تكلفت محطة الرفع الخاصة بها حوالي 6 مليارات جنيه ، ولكن للأسف الشديد فأن المشروعات الثلاثة لم يحالفها النجاح،والسبب في ذلك يرجع إلي أن هذه المشروعات تعد امتدادات طويلة في أراضٍ منخفضة، فضلاً عن ارتفاع هذه الأراضي، مما يؤدي إلي ضرورة رفع مياه النيل إليها،

ثانياً : إمتداد الزراعة في الصحراء من خلال استخدام المياه الجوفية، وهناك مشروعان في هذا المجال، المشروع الأول هو الوادي الجديد وقد بدأ كمشروع سياسي ثم تحول إلى مشروع علمي وقد بدأ عام 1959، وهو يضم: الواحات البحرية والداخلة والخارجة والفرافرة، وقد أثبتت الدراسات أن كميات المياه الجوفية في هذه المناطق محدودة للغاية بالإضافة إلى كونها غير متجددة وقد تم زراعة 10 آلاف فدان في البداية،ثم أضيف إليها 30 ألف فدان بعد ذلك، وتطلب الأمر عمل "كمبيوتر موديل"، لتحديد استخدامات هذه المياه خلال المائة عام القادمة، لما يعادل 2 مليار متر مكعب سنوياً ، و تزرع بعض هذه الواحات الأرز الذي يحتاج إلي مياه غزيرة، في بيئة فقيرة للغاية في المياه، وعلى الجانب الآخر فمنذ عهد حكومة الدكتور كمال الجنزوري تولت عدة وزارات منها الزراعة، والسياحة، و البترول، إدارة هذه الواحات، وقامت هذه الوزارات بتوزيع الأراضي على المستثمرين الذين أساءوا استخدامها، حتى في منخفض سيوة والذي يوجد فيه تقليد قديم للزارعة، إلا أن زيادة الصرف أدت إلي تمليح الكثير من الأراضي، وكانت كمية المياه الجديدة المضافة للبركة أكبر من كمية المياه المفقودة نتيجة عمليات البخر.

المشروع الثاني فتمثل في زراعات بالمياه الجوفية على طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي، والمشكلة أنه لا يوجد في مصر قانون ينظم استخدام المياه الجوفية والتي للأسف الشديد تعاني من المغالاة في استخدامها في زراعات " النجيلة" وكذا عمل حمامات السباحة، وقد قام العديد من المستثمرين في هذه المناطق بالضغط علي الحكومة، لتوصيل مياه النيل إليها من خلال ترع فرعية، علي الرغم من تجدد المياه الجوفية في هذه المنطقة لكونها تأتي من رشح نهر النيل، ولم يجذب أي من المشروعات المشار إليها أعداد كبيرة من السكان حيث أن المحافظات الصحراوية في الوادي الجديد والبحر الأحمر وسيناء، لا زالت تعاني من فقر سكاني كنتيجة لتدني مستوى الإسكان والخدمات فيها للمصريين والاهتمام بالسياحة الأجنبية فقط.

ثالثاً : تعمير السواحل وكان في مقدمتها الساحل الشمالي، وقد كانت البداية بغرب الاسكندرية، وبنيت للشريحة العليا من الشعب، وهي مباني لا تستخدم إلا لعدد قليل من الأسابيع في العام، رغم تمتعها بكل الخدمات وفي مقدمتها مياه الشرب.
رابعاً : أما المشروع الأخير فعبرت عنه المدن الجديدة في الصحاري المصرية، ولم تشجع هي الأخرى السكان للذهاب إليها حيث أنها في الأساس قامت علي اعتبار أنها مدن صناعية، والجزء السكني فيها كان بعيداً عن التوطن الصناعي بالإضافة إلى كون أسعار الوحدات السكنية بها مرتفعة للغاية في ظل ضعف مرتبات العمالة المصرية هناك والتي تتراوح ما بين 400 – 500 جنيه شهرياً، لذا فأصبح من الضروري مد خطوط المترو إلي هذه المدن لجذب المزيد من السكان إليها، بدلاً من مد خطوط جديدة للمترو في أحياء القاهرة، لأن التكلفة ستكون باهظة، وستزيد من تركز وكثافة السكان في القاهرة، فعلى سبيل المثال كانت منطقة المرج من أجمل ضواحي القاهرة حتى وصول المترو إليها والذي أدى بدوره إلى ظهور المناطق السكنية العشوائية.

ثم أشار سيادته إلى بعض الحلول المقترحة لحل أزمة زيادة السكان وتركزهم في رقعة بسيطة جداً من مساحة مصر حيث أوضح سيادته أن هناك طريقتين لحل هذه الأزمة الأولى حددها الدكتور /فاروق الباز في "ممر التعمير"، والذي نقلها غالباً عن التجربة الأمريكية من خلال بناء الطرق ومد خطوط السكك الحديدية موازية لنهر النيل في الصحراء الغربية، على أساس أن الغرب الأمريكي غني بالموارد الطبيعية، ويحظى هذا المشروع بتأييد أمريكي، في حين أن الأمر يختلف كليه بالنسبة لمصر حيث أن الصحراء الغربية خالية من الموارد والثروات، لذا فمن الممكن تطوير هذا المشروع في حالة تنفيذه، من خلال خلق مصادر للرزق في الصحراء، عبر تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال علي تأسيس تجمعات صناعية في الصحراء الغربية، حيث توجد في مصر ثروات غير مستغلة حتى الآن منها ميناء مرسي مطروح الذي شيد خوفا من ضرب ميناء الاسكندرية خلال فترات الحروب، وطريق مرسي مطروح العلمين الفرافرة الذي لم يستغل حتى الآن ، وهنا أكد سيادته أنه لا يجوز الزراعة في الصحراء المصرية لكون أراضيها قليلة الجودة والخصوبة، ولا تصلح الصحراء إلا لأن تكون إمتداداً حضارياً وعمرانياً من خلال توطين الصناعة فيها على أن تتبنى الحكومة مشروعاً قومياً لنقل ما بين 40 مليون – 50 مليون مصري خلال السنوات القادمة للمناطق الصحراوية، في هذا الإطار اقترح سيادته تطوير مشروع توشكي غير الناجح زراعياً ليصبح مشروعاً صناعياً عملاقاً خاصة وأن الزراعة في الصحراء تتم عبر ترع نهر النيل، وبالتالي ستفقد مصر الكثير من مواردها المائية، مع العلم بأن مصر لا تستطيع زيادة حصتها من مياه النيل مستقبلاً مما يعد خطراً حقيقياً.

وهنا أكد سيادته أن المنظومة التي أشار إليها ألا وهي تعمير الصحاري إعتماداً على الصناعة لا يمكن أن تنجح إلا في إطار استغلال الطاقة، وتحديداً الغاز الطبيعي،حيث يجب الإعتماد عليه في تأسيس المدن الصناعية والعمرانية في الصحراء بدلاً من تصديره إلى الخارج وهنا أعطى سيادته مثالاً دولة إيطاليا التي اكتشفت الغاز الطبيعي في بحر الإدرياتيك في نفس التوقيت وبنفس الكميات التي إكتشفت في مصر، إلا أن إيطاليا استخدمت الغاز للنهوض بالجنوب الإيطالي المتخلف آنذاك، ليصبح من المناطق الصناعية والمتقدمة الهامة جداً، في حين أن مصر تصدر هذا الغاز، دون أن تستفيد به في تنمية الصحراء، ومد الحضارة والعمران الصناعي والسكاني إليها، لتصبح مصر دولة منتجة ومستوعبة لطاقاتها البشرية الكبيرة .

ثم فتح باب المناقشة والتي أسفرت عن النقاط التالية :-

1-ضرورة ترشيد إستخدام المياه الجوفية مع إستخدام الغاز الطبيعي بطريقة سليمة للوصول إلى التنمية المطلوبة في تعمير الصحراء المصرية .
2- ضرورة الإهتمام ببناء الوحدات السكنية المناسبة مادياً لجميع العاملين بالمناطق الجديدة والصحاري لاستقطاب عدد كبير من السكان إلى هذه المناطق .
3- ضرورة الإهتمام بتطوير التعليم في مصر لتنمية المواطن المصري بشكل يمكنه من مواكبة المنافسة العالمية .
4- العمل على إنشاء خطوط سكك حديدية داخل الصحراء لإجتذاب عدد كبير من السكان في تلك الرقعة الواعدة .


وفي نهاية الإجتماع شكر الدكتور / علي القريعي – رئيس اللجنة السيد الدكتور / رشدي سعيد على المعلومات القيمة التي أشار إليها متمنياً المزيد من التعاون بين الجمعية وسيادته في عقد لقاءات مستقبلية مشتركة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://masr4us.7olm.org
 
اقتراحات العالم الجيولوجي دكتور رشدي سعيد - جمعية رجال الاعمال المصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر ... ممر التنمية و التعمير :: الجهات المشاركة و اقتراحات الأعضاء :: نموذج مؤتمر ممر التنمية و التعمير-
انتقل الى: