مصر ... ممر التنمية و التعمير

معا من أجل تحقيق حلم مصر ... ممر التنمية و التعمير
 
مـــــمـــــرمـــــمـــــر  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
من نحن ؟
منتدى ممر التنمية و التعمير تأسس عام 2008 بهدف جمع و توثيق كافة المعلومات المتوفرة حول مشروع ممر التنمية و التعمير والمشروعات المتعلقة به و بهدف توعية اكبر عدد من الشباب بالمشروع و عرض طرق مختلفة للمساهمة في تنفيذه كما بهدف المنتدى الى تعريف الشباب بكنوز مصر الحقيقية و ثرواتها و الضغط على الحكومة من اجل تنفيذ مشروع ممر التنمية و التعمير ... الموقع ليس موقعا حكوميا وليس له أي علاقة بأي من المنظمات الحكومية أو الخاصة و انما تم تأسيسه بمجهود فردي تماما بواسطة مجموعة من المعماريين المخلصين لمصر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Relpax Imitrex Cost
الخميس 4 أغسطس 2011 - 3:33 من طرف زائر

» Can anybody help me with my itunes problem?
الأربعاء 3 أغسطس 2011 - 2:21 من طرف زائر

» Caffeine First Trimester
الأربعاء 3 أغسطس 2011 - 0:16 من طرف زائر

» omni online casino
الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 16:42 من طرف زائر

» high potency fish oil
الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 10:25 من طرف زائر

» what happened to facebook ryt now? :((..it doesnt show the whole website layout..?
الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 5:14 من طرف زائر

» Bikes For Sale Cheap
الإثنين 1 أغسطس 2011 - 4:35 من طرف زائر

» مèيهêîëîمèے ٌàيàٍîًèé
الإثنين 1 أغسطس 2011 - 0:56 من طرف زائر

» Problems Sleep Hallucinations
السبت 30 يوليو 2011 - 18:08 من طرف زائر

» When the first Whirlpool Duet album was released in December 2001 came as a surprise to the public
السبت 30 يوليو 2011 - 9:12 من طرف زائر

» how to get backlinks backlinks services
الجمعة 29 يوليو 2011 - 19:58 من طرف زائر

» دًîنâèوهيèه يهèçلهويî
الجمعة 29 يوليو 2011 - 16:45 من طرف زائر

سجل و شارك
منتدى ممر التنمية و التعمير يرحب بكم و نرجو منكم التسجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل و المــــشــــــــــــــــــــــــاركـــــــــــــــــة .. رأيكم قد يفيد المشروع بأكثر ما تتخيلوا فاحرصوا على المشاركة من أجل مستقبل أفضل لنا جميعا
فكرة المشروع
ما هو ممر التنمية و التعمير ؟؟؟يشمل مقترح ممر التنمية و التعمير على خمسة مكونات رئيسية هي 1-محور طولي للسير السريع بالمواصفات العالمية يبدأ بالقرب من العلمين و يستمر حتى حدود مصر الجنوبية بطول 1200 كيلومتر تقريبا 2- إثنى عشر محورا من الطرق العرضية التي تربط الطريق الرئيسي بمراكز التجمع السكاني على طول مساره بطول كلي حوالي 1200 كيلومتر3- شريط سكة حديد للنقل السريع بموازاة الطريق الرئيسي4- أنبوب مياه من بحيرة ناصر جنوبا و حتى نهاية الطريق على ساحل البحر المتوسط لاستخدامات الانسان على طول المحور الطولي5- خط كهرباء يؤمن توفير الطاقة في مراحل المشروع الاولية لحين توفير مصادر الطاقة المتجددة للمشروعات الانمائية مستقبلا هذا هو اقتراح المشروع كما قدمه دكتور فاروق الباز و نحن نطمح للمزيد من الانجازات بطول الممر و نطالب بالتالي 1- منظومة من المفاعلات النووية السلمية لتوفير الطاقة 2- زراعة مساحات واسعة من الاراضي باستخدام مياه بحيرة ناصر في الجنوب " مشروع توشكى المتوقف" و في الشمال عن طريق تحلية مياه البحر 3- انشاء عدة جامعات اهلية بطول الممر لتوفير القاعدة العلمية التي ينطلق منها المشروع و كذلك لاعادة تأهيل المصريين للعمل في المجالات الاهم التي نحتاجها و هي الزراعة و البناء و التكنولوجيا 4- منظومة من الاقمار الصناعية العلمية و التي توفر لنا صور و دراسات حول اماكن المياه الجوفية و كافة الدراسات الاخرى التي يحتاجها المشروع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 156
 
Gaddar - 26
 
حسن البنا - 13
 
mai abd elsalam - 12
 
ahmed ezzat - 9
 
Marwa Saber Taha - 6
 
وائل قريطم - 5
 
basem salem - 5
 
EgyptianCondor - 4
 
أحمد فؤاد الافندى - 4
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الأحد 20 فبراير 2011 - 5:51

شاطر | 
 

 حالة حوار : لعبة توشكي‏!‏ بقلم : د‏.‏ عمرو عبد السميع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 156
العمر : 66
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: حالة حوار : لعبة توشكي‏!‏ بقلم : د‏.‏ عمرو عبد السميع   الأحد 6 يوليو 2008 - 8:07

بماذا يحلم أطفالنا؟
وهل تكون أحلامهم‏,‏ التي تلاغي مخيلة أيهم‏,‏ نسيجا مترابطا‏,‏ متسقا‏,‏ أم هلاهيل وجدانية جمعتها الصدف‏,‏ وألقت بها في نفوسهم التي استحالت صناديق زبالة لبقايا أفكار ورؤي وأحلام الغير‏,‏ تعبث بها قطط الشوارع المتوحشة وهي تزوم وتموء‏,‏ وتقلبها‏,‏ لتحمل عربات القمامة محتوياتها الي أبعد بعيد‏,‏ وتحرقها لتصبح أثرا بعد عين‏,‏ ثم يستقبل الصغار ـ من جديد ـ مزق خيالات الآخر يلقيها اليهم بقرف وتأفف‏,‏ ويتصل آخر الدائرة بأولها‏.‏
هذا السؤال كبير جدا إذا أذنتم‏,‏ وهو يزور رأسي مرات تلو مرات‏,‏ قد تأملت مشاهد معرض الألفية في مدينتي ديزني بفلوريدا ولوس أنجيلوس قبل سنوات خمس‏.‏
وهناك‏..‏ غارقا في الأضواء والزحام‏,‏ كان جناح اسرائيل يسعي باستخدام وسائط من لعب الأطفال الشهيرة ـ الي نشر فكرة معينة‏,‏ ويركز عليها لتثبيتها في ذهن كل من زائريه الصغار‏,‏ ألا وهي أن القدس عاصمة أبدية لاسرائيل‏.‏
ويمكنكم أن تتوقعوا ـ بحكم التكرار وطول العشرة ـ شكل ردود أفعالنا ـ في العالمين العربي والاسلامي ـ فقد كانت صوتية كعادتها‏,‏ عنترية كطبيعتها‏,‏ تطالب بمقاطعة لعب ديزني‏,‏ وتناصبها أقصي درجات العداء‏,‏ مختصمة ومستهدفة ليون كينج‏,‏ وإنستازيا‏,‏ وجوفي‏,‏ وميكي ودونالد دك‏,‏ داهسة فاعصة ـ في طريقها ـ محلات سندوتشات الكفتة الامريكية الشهيرة برجركينج‏,‏ وماكدونالد‏.‏
ولم يتصور أحد في ربوع بلادنا السعيدة‏,‏ طبيعة نظرة أطفالنا‏,‏ لتلك الحرب الضروس الشرسة‏,‏ التي ترفض ـ بإصرار ـ أن تبقي أو تذر‏.‏
كما لم يجتهد أحد في معرفة ما الذي يدور في نفوس أبنائنا ازاء ذلك المشهد العبثي المتكرر‏,‏ الذي ينتهي ـ بالسكتة الدماغية والوجدانية ـ بمجرد الهجوم علي منتجات بيئة ثقافية تعادينا أو تتقاطع ـ بخشونة ـ مع مصالحنا وحقوقنا‏.‏
هناك شيء ينبغي أن يلي هذا الهجوم وإعلان الحروب‏,‏ وإشهار السيوف‏,‏ وإطلاق الصيحات‏,‏ ألا وهو تقديم البديل لأطفالنا‏..‏ فهل قدمناه؟
بالطبع لا‏..‏ فهذا البديل يعني التفكير‏,‏ والاجتهاد‏,‏ والخلق والابداع‏,‏ والشغل واحترام المواهب والمعايير‏,‏ وهي أمور درجنا علي إدارة أكتافنا ـ لها ـ مخاصمين‏.‏
أطفالنا يسألون‏:‏ ماذا تركتم لنا‏..‏ وأين البديل المكافيء؟ ونحن اكتفينا بإعلان الحرب‏,‏ وأغمدنا رماحنا في صدور اللعب الأمريكية والمشروبات الأمريكية‏,‏ والكفتة الأمريكية‏.‏
ولقد ظل هذا الملف يؤرقني ويحزنني سنة بعد أخري كلما تذكرته‏,‏ الي أن وجدت نفسي أمام إجابة مفرحة مباغتة عن كل ما يستولده ويطرحه من أسئلة موجعة‏.‏

‏.....‏سارة عبد الحكيم وإيمان السعودي‏.‏
بنتان تدرسان الهندسة في جامعة المنصورة‏,‏ وتستعدان للتخرج بعد أيام‏,‏ اختارتا‏(‏ لعبة توشكي‏)‏ مشروعا للتخرج‏,‏ متأثرتين ببحث اخترع صيغته ونظر لهما استاذهما د‏.‏ أحمد راشد‏,‏ حين حرضهما علي الحلم‏,‏ وتصور لعبة مصرية‏,‏ عروسة واسمها‏:‏ توشكي‏,‏ تعيش في بيئة تخيلية هي أرض المستقبل‏,‏ في الوادي الجديد‏,‏ وبناء عليه يصوغ خيال البنتين شكل العمارة‏,‏ متوافقا متناغما مع البنية الاقتصادية‏,‏ والعناصر البيئية‏,‏ والنزوع النفسي وشكل وروح العروسة‏,‏ وتختار كل منهما عملا معماريا معينا يتكامل مع ما يبدعه زملاؤها‏,‏ في تصميمات لثماني عشرة مدينة علي مساحة‏800‏ ألف فدان‏,‏ فيما تبلغ مساحة المدينة الواحدة‏35‏ ألف فدان‏.‏
هذه هي توشكي الأرض‏,‏ وفوقها ستعيش توشكي العروسة أو اللعبة‏,‏ وبينهما يمرح ويشطح وينطح خيال الابداع الفني والمعماري للبنات والأولاد ومهندس المستقبل حينما حدثتهما عبر الهاتف ـ أسأل عن الأفكار التي ضمنتاها مشروعيهما‏,‏ تقاطعت جملهما‏,‏ في حماس فوار‏,‏ تتكلم عن أن كل مدينة يصممها أحد الطلبة لها شخصية وظيفية معينة فهناك مدينة الفنون ـ مثلا ـ التي يغلب عليها الطابع الفني‏,‏ وهناك مدينة الرياضة التي تصممها إحداهن متخيلة أن أولمبياد‏2050‏ سيقام فيها‏.‏
مدينة رياضية‏..‏ مرة واحدة‏..‏ واصلت السؤال‏,‏ وواصلتا الإجابة‏:‏ حلم عريض بمدينة رياضية يحمل كل من شوارعها اسم لعبة تتشكل البيوت وأعمدة الإنارة ببعض مفرداتها‏,‏ وشاشات عملاقة متحركة تتوسط الميادين‏,‏ وتعرض أفلاما عن تاريخ كل لعبة رياضية وأشهر لاعبيها‏,‏ ومشاهد من المباريات التي تدور وقائعها وأحداثها في اللحظة‏.‏
مدارس مثل النوادي أساسها تعليم اللعبات المختلفة‏(‏ سباحة ـ جمباز ـ ألعاب قوي‏),‏ وأنشطة رياضية للأطفال من سن أربع سنوات الي سبع عشرة سنة وثلاثة ستادات بمساحات كبيرة تحوطها غابات من الخضرة‏,‏ وعناصر إضاءة كلها تأخذ شكلها من الأدوات الرياضية‏,‏ ومبان خدمية ومناطق تجارية تحمل كلها ذلك الطابع الوظيفي‏.‏
ثم من جانب آخر تتأكد الشخصية باستخدام مواد بناء من البيئة مثل الحجر والطين‏,‏ فضلا عن الاهتمام بمعالجات ألوان تتدرج من الأصفر الي البني‏,‏ معظمها يعكس الحرارة ولا يمتصها‏,‏ وكلها تناسب العناصر السلوكية والشكلية والجسمانية للمواطن المصري الذي يعيش في توشكي‏,‏ فأمريكا عندما أخترعت بيئة تخيلية في ديزني كانت تصوغها وفقا لمتوسط طول أمريكي هو‏:(180‏ سنتيمترا للفرد‏),‏ والصين تصوغ مبانيها ومدنها‏,‏ وأثاثها وفقا لمتوسط طول صيني هو‏:(170‏ سنتيمترا‏)‏ أما نحن فغير مصنفين ـ فيما يبدو ـ ولا يعرف لنا أحد وزنا ولا طولا ولا شكلا‏,‏ فكأننا ناس الصدفة نعيش في الزمن الغلط‏.‏

فقط كانت بنات هندسة المنصورة يتحركن لاختراع بيئة تناسب شكل العروسة‏(‏ توشكي‏)‏ التي تحمل صفات جسمانية هي المتوسط الحسابي للمواطن المصري‏,‏ بعد أن تأخرت محاولات متعددة لايجاد واختراع عروسة عربية‏(‏ علي سبيل المثال ليلي العربية وأخيها بهدف حماية النشء من ثقافة باربي والبوي فرند صديقها‏,‏ وهي ممولة ومدعمة من جامعة الدول العربية بميزانية تقديرية نحو‏3‏ ملايين دولار‏)‏ أو بعد أن تم اختراع بعض العرائس الاسلامية من دون تحريكها في بيئة تخيلية تناسب واقعنا وثقافتنا وتقاليدنا‏(‏ في البوسنة تم انتاج الدمية أمينة لتعكس الثقافة البوسنوية‏,‏ علي حين أنتجت إيران عروسة محجبة اسمها سارة‏).‏
ربما تكون لعبة توشكي ـ تلك ـ هي المحاولة الجادة للإفلات من الاحتلال الوجداني الكاسح الذي نعيش في ظل هيمنته منذ عقود سواء بأجيال ميكي ودونالددك‏,‏ أو أجيال فيرافيرو العجيب وبوبي الحبوب‏,‏ أو أجيال باربي وصديقها‏.‏
وإذا كانت البيئة المستقبلية لمصر هي توشكي فلابد أن نتعامل معها بخيال عصري نربي عليه أبناءنا وبحيث يكون العمران فيها جديدا ليس بصورته فيحسب ـ بل وفي فلسفته وتنميته‏,‏ إذ تتحدد مسئولية المعماري من رسالته في إعمار الأرض وتغيير للشكل وملامح المستقبل بعمل مدروس‏,‏ ومنطق ثقافي وأخلاقي يغرس قيما عقائدية وأخلاقية‏,‏ ويعلم أولادنا وبناتنا الارتباط بيئتهم ومفرادتها‏.‏
بيئة فيها ناس تشبهنا‏,‏ تمارس أعمالا وتعيش حياة تشبه ما نمارسه ونعيشه‏,‏ وحتي حين نطور شكل إدائنا ونوع عيشتنا فإنما نفعل في إطار يشبهنا أيضا‏.‏
أين مايعادل باربي‏,‏ وسيارة باربي‏,‏ وشغل باربي‏,‏ وبلاج باربي؟
أين اللعبة العربية التي تحمل اخلاقيات ومبادئ مجتمعاتنا‏,‏ والتي يجب أن نتحرك لخلقها‏,‏ قبل أن ننتزع أي لعبة من أيدي أبنائنا‏,‏ ونؤسس علي ذلك الانتزاع موقف انتصار مغشوش‏,‏ مطلقين زفرات الارتياح‏,‏ متوهمين أننا قد ثأرنا من اعدائنا‏,‏ وأنهم بسبب قوتنا التي أذقناهم بأسها يتوجعون‏,‏ ويتضورون جوعا وينكسرون ويشعرون بالوحدة‏,‏وانهم سوف يزحفون ـ حتما ـ علي بطونهم الاسترضائنا‏,‏ وطلب العفو والصفح والمغفرة‏.‏
كل هذا الكلام فارغ وشديد السقوط‏,‏ فلا نحن انتقمنا ولا انتصرنا‏,‏ ولاهم جاعوا‏,‏ أو جاءوا إلينا نادمين‏,‏ يلعقون جراح الذلة والمسكنة‏.‏

وقبل أسابيع كنت أطرح في هذا المكان قضايا متعلقة بالصحراء المصرية‏,‏ والاستثمار البيئي والسياحي والثقافي لها‏,‏ وهنا أنا اواصل بالقاء الضوء علي افكار المبدعين ـ في كل مجال ـ الذين يعملون لصون حياة جديدة‏,‏ وصياغة مستقبل وضاء فوق أرض تلك الصحراء‏(95%‏ من أرض مصر‏),‏ يعملون من أجل شئ حقيقي‏,‏ وليس من أجل هذه الأوهام والترهات التي نتعاطاها ـ حشيشا ـ يغيبنا كل يوم عن موقعنا الحقيقي فوق أرض الكوكب‏.‏
واحد من هؤلاء المبدعين هو الدكتور أحمد راشد‏,‏ صاحب تلك الفكرة اللامعة والعبقرية عن توشكي‏:‏ العروسة والمعمار‏,‏ وهو حينما شرح لي جوانبها وأستفتحني باقتباس من سقراط يقول‏:‏
سئل سقراط‏:‏ متي نبدأ بتربية الطفل؟ فأجاب‏:‏ قبل أن يولد بمائة عام‏,‏ وسئل‏:‏ كيف يكون ذلك؟ فقال‏:‏ يجب أن نربي أبويه وأجداده الأربعة
ثم أضاف‏:‏ من هم مستوطنو توشكي‏,‏ إنهم أطفال اليوم‏,‏ وأحفاد الغد‏,‏ فهي ليست امتدادا زراعيا وأنشطة إنتاجية صناعية و تعدينية وسياحية فحسب‏,‏ ولكنها اختراق للزمن بوصفه عنصرا متغيرا ومتواصل التأثير‏,‏ لاختراع وصياغة بيئة تخيلية تفاعلت فيها الظروف المختلفة مع حواس الانسان‏,‏ وضعت نسقا من اخلاق وضمير وسلوك وفكر‏,‏ حيث ان مزج العلم مع الخيال هو ما يلجأ إليه الساسة والفلاسفة لصنع المستقبل وتغيير الواقع‏.‏
عروسة توشكي وعمارتها احد الطرق التي تقودنا الي العودة الي الحقيقة‏,‏ واحترام انفسنا والتخلي عن ذلك الترهل الثقافي والفكري والسياسي الذي اصبح صناعة وعلما‏.‏

والاحتفال بأحمد راشد وبنتيه يحسب في صالح هذا الوطن أكبر بكثير من الاحتفال بالإجهاز علي موهوب‏,‏ أو الاحتفال بعبقرية المناصب لا عبقرية شاغليها‏,‏ أو الحديث عن الاوسمة والجوائز والكراسي باعتبارها المأثرة التي جاوزت كل المآثر من دون ان يذكر لنا احد من المحتفلين شيئا عما سوف ينجزه الجاثمون المتربعون علي هاتيك الكراسي‏.‏

1ـ إنتاج فائض من الغذاء مما يجعل الناس تنمو أجسادهم قوية ومخيلاتهم صحيحة‏.‏
2ـ تقسيم العمل بين أفراد المجتمع تقسيما مناسبا والذي يستدعي ترقية أهل الخبرة والمعرفة وحسن الادارة‏.
‏3‏ـ تأهيل الحياه الكريمة في المدن بحيث لاينشغل الناس فقط بالبحث عن قوتهم ويعيشون في بيئة صالحة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://masr4us.7olm.org
knightofmoon
مشترك جديد
مشترك جديد


ذكر عدد الرسائل : 1
العمر : 32
رقم العضوية : 55
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حالة حوار : لعبة توشكي‏!‏ بقلم : د‏.‏ عمرو عبد السميع   الإثنين 4 مايو 2009 - 4:49

السلام عليكم,,
مع الاعتذار الشديد فقد قراءت كثيرا من المقالات و الاراء التى تؤكد فشل جزء كبير من المشروع والتوقف عن العمل به و لذلك ارى من وجهة نظرى انه يجب النظر الى مشاريع اخرى مثل ممر التنميه و نحقق فيها و بها احلامنا و نحاول تنميتها و ان لا نكرر اخطاء الماضى و ان نتعلم من تجاربنا السابقه
و شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حالة حوار : لعبة توشكي‏!‏ بقلم : د‏.‏ عمرو عبد السميع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر ... ممر التنمية و التعمير :: الجهات المشاركة و اقتراحات الأعضاء :: أخبار حول المشروع-
انتقل الى: